التحول إلى ديوث بسبب شهوتي إلى أمي وأختي الجزء السابع

التحول إلى ديوث بسبب شهوتي إلى أمي وأختي الجزء السابع

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

وقفنا في الجزء اللي فات لما امي كنت عند فريدة واتفشخت من ٣ ازبار مره واحدة ورجعت حكتلي اللي حصل ...

رجعت بقي من القهوة روحت البيت وانا هيجان من صورة هند اللي شفتها وطبعا لقيت امي نايمه ..

دخلت اوضه سلوي لقيتها ماسكه التليفون وبتبص للتليفون وبتبسم قلت اكيد بتكلم كريم دخلت

انا : القمر مبتسم قوي كدا ليه

سلوي : ولا حاجه يقلبي

انا : يعني كريم مبعتلكيش صورة زبوو ولا حاجه هههه

سلوي : اتلم يا رخم

انا : طب زبي موحشكيش ولا نسيتي لما جربتي بتاع كريم

سلوي قربت مني وانا قاعد جمبها علي السرير ومسكت زبي من فوق الهدوم ... وانا اقدر انسا اول واحلي زب شفتوو فحياتي ونزلت البنطلون وفضلت تمص في زبي لحد ما وقف وبقي زي الحديدة وانا شغال اللعب في بززازها من فوق التيشرت وكانو بيتحركو بسهوله في ايدي لانها مكانتش لابسه سنتيان في اللحظه دي سلوي سابت زبي وهاجت قووي لقيتها وقفت مرة واحده وقلعت كل هدومها وبقت ملط قدامي

انا : اي دة اي دة في اي دنتي مولعه علي الاخر

سلوي : قوووي ومحتاجاك تريحني بقي

قمت هجمت عليها وهاتك يبوس في شفايفها وتقريص فحلمات بزازها ولعب زنبور كشها فضلت علي كدا يجي ١٠ دقايق وانا مش راحم كسها ولا بزازها لح

مجابت عسلها ونزلت علي كسها اللحسو زي المجنون وباكل كسها لدرجه ان صوتها بقي عالي قوي خفت امي تصحي بسبب صوتها وحطيت ايدي علي بوقها وكملت لحس ونزلت علي خرم طيزها اللحس في لحد ما اتبل وحطيت زبي قدام بوقها مصتو شويه لحد ما اتبل هو كمان وقمت عدلتها وقعدتها في وضع الدوجي وحطست زبي علي خرم طيزها

سلوي : احححح دخلووو بقي

انا : شويه اصبري ههه

سلوي : مش قادره دخلوو بدال ما اصوت والم الناس

انا: خدي اهو (ودخلت زبي مرة واحده )

صرخت سلوي من المتعه وفضلت انيك فيها وادخل زبي وارزع جامد في طيزها

سلوي : ااااه حلوو قوي يعرص

انا : خدي يا متناكه

سلوي : انا متناكه ونتا بتعرص عليا يا خول

انا : خدي يبنت المتناكه ممم خدي

لحد منطرت لبني كلووو في طيزها وهي حست بيه لسه هتنام علي جمبها ومسكتها قلتلها اصبري لحد ميصفي كل لبني جواكي وفضلنا زي محنا لحد ما زبي نام وخرج لوحدوو نمنا علي ضهرنا احنا الاتنين وبنبص لبعض واحنا مبتسمين بوستها من خدها وقمت خدت دش وخرجت لقيتها لابسه هدوم وهتخرج

انا : رايحه فين

سلوي : رايحه حصه

انا : طب خدي دش يا لبوة (وقرصتها في كسها)

سلوي : لا هخرج كدا عشان تبقي ريحتي كلها شرمطه يمكن اجيب راجل ينكني ههههه

انا : شرموطه يقلب اخوكي ههه

وخرجت حصتها وانا دخلت نمت مفيش نص ساعه

ولقيت امي بتصحيني

ماما : احمد احمد انت يا زفت

انا : اي يا ماما في اي حد يصحي حد كدا

ماما : اصحي جوز خالتك حنان مات

انا : ايه بتقولي اي امتي ده

ماما : من ساعه وخالتك لسه مكلماني

انا : طب يلا بينا

ماما : يلا فين انت هتفضل هنا عشان اختك وامتحانتها اللي قربت انا هسيبلك فلوس هنا تقضيكم الكام يوم اللي هسيبكم فيهم وبزياده وتخلي بالك من اختك فاهم

(نسيت اقلكم فوق اننا اساسا من المنصورة بس بابا جابنا القاهره بسبب ظروف شغلو وكدا )

خرجت ماما بعد ما ادتني الفلوس وخدت شنطه هدومها ومشيت وانا صحيت جعان طبعا ملقتش اكل خالص في البيت دخلت خدت دش عشان افوق وقلت اطلب اكل لحد ما سلوي تيجي وناكل مع بعض اتصلت بمطعم فراخ مشويه وجبت فرخه بالسلطات والطحينه وحجاتها وصلت سلوي وقلتلها اللي حصل

سلوي : يالهووي **** يرحمو

انا : نصيبو كدا انا طلبت اكل وزمانو جي خشي غيري يكون وصل ..

مخلصتش كلام وكان الباب بيخبط فتحت وكان بتاع الدليفري خدت الاكل وحاسبتو ومشي ودخلت المطبخ جبت معالق وصحون وجهزت السفره كانت سلوي خرجت ولابسه هوت شورت ديق قوووووووووووي وتيشرت كت لحد نص بطنها ومش لابسه حاجه تحتهم

انا : اووووبا اي ده يعروسه

سلوي : قلت ماما مش هنا فقلت ناخد راحتنا بقي

انا : دول هيبقو كام يوم عنب يقمر

سلوي قعدت وكلنا وقامت جابتلنا شاي وانا ولعت سجارة مع الشاي وسلوي قربت مني و بدأ ت تحسس علي زبي

انا : بقلك اي انا مش طالبه معايا انيكك

سلوي : احا يكسمك امال انا لابسه لمين

انا : اهدي بس يا لبوة هفهمك

سلوي : تفهمني اي انا عاوزة اتناك انجز

انا : طالبه معايا اشوفك بتتناكي

سلوي : عاوز تعرص تاني يخول

انا : ايوة اتصلي علي كريم وقوليلو ماما سافرت واحكيلو اللي حصل وقوليلو اني رحت اوصلها وهرجع وقدامك ساعه لوحدك في البيت وخليه يجي ينيكك يا شرموطه

سلوي : جريت جابت التليفون وكلمت كريم اللي ربع ساعه كان وصل

وانا استخبيت في اوضتي كالعادة

اول ما كريم وصل وشاف اختي بالهوت شورت والتيشرت اللي يا دوب مغطي بزازها متكلمش شالها ودخل الاوضه علي طول وطبعا مقفولوش الباب اصلا والسرير كان ضهرو للباب

سلوي : يخربيتك اهدا في اي

كريم : اهدي اي يخربيت جسمك اي ده

سلوي قلعت التيشرت وفضلت بالهوت شورت بس وكريم هجم علي بزازها وكان بياكلها اكل وايدو بتلعب فكسها اللي كان غرقااان وانا قربت من الباب وشفت منظرهم واهاات اختي االلي كانت عاليه وشرمطتها وهي بتتلوي تحت كريم هجت محستش بنفسي غير وانا بلعب في زبي وكريم فضل يلعب فكسها لحد مجابت ميتها مرتين وانا جبت قصادها مرتين وبعد كدا

نيمها علي ضهرها و بدأ  يفرش كسها بزبه عشان يهيجها لحد مهاجت تاني

سلوي : انجز قبل ما حد يجي

كريم : كسم اي حد وكسم اخوكي كمان انا مولع يا لبوة

سلوي : عيب تشتم صاحبك

كريم : كسمك وكسم صاحبي اللي انا بنيك اخته يا شرموطه

وراح خلاها تاخد وضع الدوجي وحط زبه كلو فطيزها مره واحده اختي صرخت صرخه تقريبا العماره كلها سمعتها وفضل يرزع في خرم طيزها لحد مجاب لبنه في طيزها وهي كمان جابت عسلها للمرة التالته وانا كمان جبت لبني وغرقت هدومي

وكريم بعد مخلص انا جريت علي اوضتي استخبيت عشان ميشوفنيش وهو نام علي ضهرو وهو بينهك ومش قادر ياخد نفسو وسلوي اختي جمبو رجليها مفتوحه مش قادرة تقفلها

سلوي : يخربيتك انت موتني

كريم : اهم حاجه انك اتبسطي يا روحي

سلوي :( اترمت في حضن كريم) انا بحبك قوي يا كريم

كريم : وانا بعشقك يا قلب كريم

سلوي : طب يلا قوم بقي قبل ما حد يجي

كريم : بس انا مشبعتش منك يا روحي

سلوي : معلش يا قلبي الجيات كتير متبقاش طماع

كريم : ماشي يا لبوتي

سلوي : قلب لبوتك

وقام كريم لبس هدوم ومشي وانا اول ما هو خرج انا جريت علي سلوي اللي كانت زي ما هي علي السرير ونزلت عند كسها اللحسو والحش لبن كريم اللي كان مغرق الملايه بتاعت السرير

سلوي زقتني برجلها رجعت لورا

سلوي : اي اي براحه يا عرص

انا : اسف يروحي

وكملت لحس لحد منضفت كسها وطيزها ودخلنا الحمام سوا واحنا تحت الدش بيقنا نتحرش ببعض خدنا دش وخرجنا قعدنا في الصاله شوية بنرغي في اي كلام

سلوي : عاووة اقلك حاجه يا احمد

انا : قولي يا قلبي

سلوي : هو انت عاوز تشوفني بتناك من كريم بس ولا حد تاني

انا : عاوزة الصراحه !!؟

سلوي : اه احنا اتفقنا

انا : بالنسبالي اهم حاجه اشوفك بتتناكي مش مهم بقي كريم ولا غيرو .. اهم حاجه يكون شخص ثقه عشان يبقي سرنا في بير

سلوي : بحبك يا اجمل اخ ( وخدتني في حضنها)

انا : اوباااا الحضن ده ورا حاجه اكيد عينك علي حد ولا اي يا جميل

سلوي : ابدا و**** بس مش عارفه مبسوطه ليه وانا معاك وبكلام

انا : وانا كمان بحبك واوعدك لو نفسك في حاجه هاهه اي حاجه هعملهالك (وغمزتلها )

وبعد كلام كتير نمنا مكانا واحنا حاضنين بعض مصحيناش الا الساعه ٩ بالليل لما ماما رنت عليا يممن ٤ رنات واحنا نايمين

انا : الو يا ماما

ماما : اي يا احمد بؤن عليك انتا واختك مش بتردو لي في اي

انا : مفيش يا ماما انا كنت نايم وسلوي في اوضتها ونايمه

ماما : ماشي يا حبيبي انا كنت عاوزة اطمن عليكم بس

خلو بالكم من نفسكم ماشي

وقفلنا وسحبت ايدي من تحت دماغ سلوي براحه خاالص عشان متصحاش وقمت غسلت وشي ..

واتصلت بالسوبر ماركت جبت عشا خفيف جبنه ولانشون وفينو وعلبتين عصير ومخلل وشيبسي وجهزت السفره وحطيت كل حاجه في الاطباق وروحت صحيت سلوي اللي كانت بتخترف وتمتم باسم اول مره اسمعوو وكانت بتقول محمود

صحيتهت ودخلت غسلت وشها وقعدنا ع السفره وكانت قعدة رومنسيه جدا وكنت باكلها بايدي وهي بتاكلني بايديها خلصنا عشا ولمينا السفره سوا وسلوي قامت جابت كوبيتين للعصير وقعدنا نشرب العصير

انا : محمود مين ده بقي اللي كنتي بتحلمي بيه

سلوي : نهار اسود

انا : هو احنا فينا من كدا هنخبي عن بعض !!

سلوي : ابدا و**** بس مفيش حاجه مجرد واحد بحبو بس في مدرسه التجاره اللي قصاد مدرستي

وهو ولا يعرفني اصلا هههه

انا : بتحبيه احاا ومش بتقوليلي ليه يا لبوة (ضربتعا ضربه خفيفه علي بزها اليمين )

سلوي : مجتش فرصه وبعدين موضوع مش مستاهل

انا : تعرفي اي حاجه تاني غير اسموو !!

سلوي : لا ولا اي حاجه

انا : عليا الطلاق من يا سلوي لاخليكي تكلميه وكمان ينيكك يقلبي

سلوي :بجد .. انت بتتكلم جد يا احمد

انا : ايوة بكره هاجي مع المدرسه الصبح وورهولي وسيبي الباقي عليا

نمنا وصخيت سلوي الصبح لقيتها مجهزالي فطار ولابسه لبس المدرسه وبتصحيني عشان نفطر

سلوي : يلا يا احمد بقي اصحي

انا :صاحي اهو

سلوي : طب يلا عشان منتاخرش

صحيت ودخلت الحمام خدت دش وفطرنا ونزلت مع سلوي قدام مدرستها وقفنا شويه وظهر محمود وشاورتلي عليه وطبعا عشان انا كنت في تجاره في اعرف ناس كتير قولتلها تخش مدرستها وانا رحت وبالصدفه شفت واحد صاحبي من سني بس بيسقط كتير ودماغو مش في التعليم وسالتو علي محمود ده وقلي انوو واد مش كويس شماال ومش بيشتغل

وعرفت انه في تالته تجاره وعنده ٢٠ سنه لانو ساقط سنه ومش من بلدنا هنا هو بيجي المدرسه دي لانو اترفد من مدرستو وحالتو الماديه مرتاحه

خليت صاحبي ده يجيبلي رقموو اخدت الرقم وروحت البيت

وانا مروح جبت اكل من محل كريبات واستنيت شويه وسلوي جت واكلنا وشربنا شاي

انا : سلوي ابعدي عن محمود ده

سلوي : ليه بس يا احمد

انا : واد شمال وبتاع مشاكل وانا خايف عليكي

سلوي : ممم ماشي يا احمد

خدتها فحضني وقلتلها **** يخليكي يقلبي انا قلتلك عشان خايف عليكي

سلوي : فاهمه و**** وبعدين ده كان اعجاب مش اكتر

انا : ماشي يا روحي

وشلتها ودخلت بيها الاوضه وحطيتها علي السرير بالرحه خالص وبهدوء وقربت من شفايفها واخدتها فبوسه رومنسيه طويلة وانا بحسس علي كسها من فوق الهدوم لقيتو غرقان عسل ومكانتش لابسه اندر تحت هدوم المدرسه طبعا من الهيجان محطتش في بالي وفضلت احسس علي زنبورها وكسها لحد مجابت عسلها وقمت قلعتها كل لبس المدرسه وبقت ملط لانها مش لابسه حاجه تحت المريله

ونمت علي ضهري وقلتلها تمص فضلت سلوي تمص في زبي اكتر من ١٠ دقايق وتلحس في بضاني لحد محسيت اني هجيب خليتها تبعد وهي فهمت اني هجيب فعدلت نفسها وقعدت علي زبي ووشها ليا وفضلت تتنطط علي زبي وتطلع وتنزل لحد مقربت اجيب

انا : هجييييييب

سلوي بقت تطلع وتنزل اسرع بحد محست بلبني كلو في طيزها وبعد كدا نامت جمبي وروحنا في النوم واحنا الاتنين ملط علي السرير صحينا بعد العصر بشويه صحيت لقيت سلوي بتلعب في زبي وهي بتبص عليا

انا : اي يخربيتك مشبعتيش طب استني اصحي

سلوي : طيزي بتاكلني يعرص عاوزة زب

انا : زبي ولا زب كريم يا متناكه

سلوي : انتو الاتنين حححححح

انا : انتي حالتك صعبه قوووي علي كدا

وقمت عدلت نفسي وبقيت افرش فكسها ١٠ دقايق وقامت منزله علي زبي عسلها اللي اتغرق واتزحلق وكلن هيدخل كلوو في كسها لولا منا لحقت نفسي

انا : يالهوووي كنا هنروح فداهيه

سلوي : خلي بالك

انا : حاضر

وقلبت سلوي فوضع الدوجي ولسه هحط زبي علي خرم طيزها لقيتو اتشفط لجوة بسبب ان زبي غرقان عسل كملت نيك فيها 5 دقايق كنت خلاص هجيب

انا : هجيب يا بنت المتناكه

سلوي : هاتهم في بوقي يكسمك عاوزة اجرب طعموو

ونزلتهم في بوقها وسلوي فضلت تبلعهم في الاول الطعم مكانش عاجبها بس اتعودت

انا : ها اي رئيك

سلوي :حلووو بس مذذ وبيلسع

دخلنا ناخد دش ونكتها نيكه تاني سريعه تحت الدش وخرجنا لبسنا هدومنا وانا قلتلها انا هخرج وهي قالت هتنام شوية خرجت علي القهوة اتصلت ب علي وكريم

وقلتلهم هستناكم هناك علي قال جي بس كريم قال انا عندي مشوار مش هقدر اجي .. استنيت علي لقيت تليفوني بيرن

ماما : اي يا حبيبي عامل اي

انا : تمام يا ماما ونتي وخالتي طمنيني

ماما : كويسين يقلبي

انا : ابقي عزيها بالنيابه عني وقوليلها مكنش ينفع يجي ويسيب اختو

ماما : قولتلها يا حبيبي

انا : ماشي يا ماما مع السلامه

وجه علي وقعدنا لعبنا ضمنه وشربنا شاي وفضلنا نرغي شويه في اي هري وعلي عزمني علي البيت عنده نقعد شويه اعتزرت وقلتلو مره تاني انا هروح روحت ويدوب فتحت باب الشقه سمعت صوووت اهااات جاي من اوضه امي استغربت جدا وقلت يمكن كريم مرضاش يجي عشان يجي لسلوي مرضتش استعجل وقربت من باب اوضه ماما وببص من خرم الباب لقيت سلوي نايمه علي سرير ماما والتليفون علي ودنها وقاعده ملط بتلعب في جسمها اتطمنت ان كريم مش هنا بس استغريت الكلام

سلوي : عاوز تنيكني علي سرير ماما

المجهول : اه هنيكك علي سرير امك يبنت المتناكه

سلوي : اححح وتنيك ماما معايا

المجهول : هنيكك انتي وامك علي سرير واحد وافشخ كسمكم يا شراميط

انا هجت قوووي من اللي بسمعوو ولقيت زبي مغرق البنطلون من غير ما المسو نفس الوقت سلوي كمان جابت وقفلت الفون وانا خبط عليها ودخلت هي شافتني حسيتها ارتبكت

انا : طب مكنتي جبتيه البيت يا متناكه بدل الفون

سلوي : هاه .. اه معلش كنت تعبانه

شكيت فيها انها مش بتكلم كريم وقلتلها

انا : كنتي بتكلمي مين بصراحه

سلوي ارتبكت وحسيتها خايفه قربت منها وقلتلها متخافيش يا حببتي

سلوي : بصراحه ده محمود

انا استغربت جدا محمود ازاي لحقت تكلموو وجابت رقمو منين سالتها قالت

سلوي : انا اخدت رقموو من تليفونك وكلمتو وهو كمان كان معجب بيا وبقالنا يومين بنتكلم

انا : وبعد يومين بس بتعملو سكس فون يا سلوي

سلوي : هو شكلو كان هايج وكلامو هيجني

انا : اه صحيح واي الكلام ده يا متناكه ههه

سلوي : بهيج اوووي لما يقولي امك متناكه وهنيكها

انا : يعني شرموطه وكمان معرصه هههه

سلوي : اسفه اني خبيت عليك متزعلش

انا : انا زعلان نص ونص بس خلاص متخبيش عني حاجه تاني

سلوي : حاضر

ودخلت خدت دش وانا اتصلت بماما كلمتها وقالت انها هتيجي بعد يومين وقلت لسلوي اللي حسيتها زعلت انها مش هتتناك تاني براحتها

بس انا طمنتنا وقولتلها اني هخليها في اليومين دول تتناك نيك يكفيها شهر فرحت سبتها ودخلت نمت وانا علي السرير فكرت ازاي ابسطها واخليها تتناك كتير قبل ما ماما تيجي من كتر التفكير نمت محستش بنفسي ...

وهنا ينتهي الجزء السابع

إضغط هنا لقراءة الجزء التالي

إضغط هنا لقراءة الجزء السابق