التحول إلى ديوث بسبب شهوتي إلى أمي وأختي الجزء السادس

التحول إلى ديوث بسبب شهوتي إلى أمي وأختي الجزء السادس

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

إضغط هنا للحصول على عروض ساخنة!

وقفنا في الجزء اللي فات لما صحيت ملقتش حد خالص في البيت واستغربت جدا

اتصلت علي ماما ٣ مرات

مرضتش ارن علي سلوي قلت اكيد في المدرسه

دماغي ابتدت تشتغل ياتري راحو فين الساعه ١٠ الصبح ياتري امي عند كوثر طب انزل اسال عليها ولا لا

طب لو نزلت وكان في رجاله شكلي قدام كوثر هيبقي اي ...

دماغي صدعت من كتر التفكير قمت عملت شاي ورجعت الصاله تليفوني بيرن

ماما : الو يا حبيبي معلش مسمعتش التليفون لما رنيت

انا : انتي فين يا ماما

ماما : انا مع طنطك فريده بنجيب شويه حجات اهو وادينا جاين في الطريق ..

فريده دي اللي قلتلكم عليها قبل كدا انها صاحبه ماما وبقالها فتره مبتشوفهاش

انا : ماشي يا ماما

بعد ساعه رجعت ماما وكان معاها فريده

ودخلو وسلمو عليا وبعدين دخلو الاوضه وانا قاعد ي

بره سامع ضحكه عالي وكانهم اتنين شراميط قربت بودني جمب باب الاوضه بس مكنتش سامع قوي

بعد ريع ساعه خرجت فريده وسلمت عليا ومشيت

وانا جريت علي ماما ها احكيلي في اي بقي واي حكايه فريدة دي

ماما : متهدا بقي انا اصلا رجليا وجعاني من كتر المشي النهردة

انا : احكي عشان خاطري

ماما :ماشي يا سيدي هحكيلك

فريده دي كانت صحبتي قووي زمان لما كنا في العماره القديمه وعرضت عليا موضوع النيك ده وانها هي كمان بتتناك وانا وقتها رفضت جامد وقاطعتها وبطلت اكلمها لكن من يعد وفاه بباك وحوار كوثر انا كلمتها واتصالحنا وعرفتها علي كوثر وعرفت كوثر عليها وبقينا صحاب وبنخطط لنيكه احنا التلاته

انا : حححححححح دي هتبقي نيكه فاجرة

ماما : قوووي بس لسه بنشوف عاوزين 3 رجاله فحوله عشان نعمل ليله جباره

انا :انزل الشارع اجبهملك واجي يا شرموطه

ماما قرصتني من خدي قلب الشرموطه عاوز تجيب رجاله يريحو ماما انا بحبك اوووي يا ميدوو

انا : طب والسهره دي امتي

ماما :لسه متحددتش

انا : اشطا يروحي ماما سابتني وراحت في النوم وانا خرجت الصاله

وعدا شهر مفيش اي جديد ماما بتنزل تتناك عند كوثر وبترجع تحكيلي وانا بنيك سلوي كل يوم مره او كل تلات ايام واواقات بنيك ماما مره في الاسبوع والباقي بيبقي بضرب عشره علي كلام امي لما تقولي الرجاله ناكتها ازاي وهكذا لحد مجه اليوم اللي كنت بتمناه سلوي دخلت عليا الاوضه والفرحه بتنط من عنيا

انا : خير شكلك فرحان قووووي

سلووي :جدا

انا : طب احكيلي مبسوطه ليه

سلوي ابتدت تحكي بص يا سيدي انا عملت كل اللي انت قولتلي عليه مع كريم صاحبك واتعلق بيا ودخلنا في علاقه حب زي ما قلتلك قبل كدا

انا : ( قاطعتها) كل ده عارفو وعارف انه قفشلك في التوكتوك اي الجديد بقي

سلوي بتتكلم الجديد انه عاوز يجي البيت هنا في يوم ماما متكنش موجوده اكنو بيسال عليا وينيكني اي رئيك

انا : اشطاااااااا اوووووووووي

سلوي : انت فرحان كانك انت اللي هتتناك كدا لي ههههه

انا : لا يكسمك دنتي اللي هتتناكي يا لبوة

سلوي : وهتبقي احلي نيكه

اشطا ظبطي بقي في يوم امك تكون بره واتصلي بيه هاتيه وانا هبقي مستخبي في الشقه وهكلمو اليوم ده هقولو اني مسافر اللعب ماتش في بلد جمبنا بعيده تعالي معايا وطبعا انتي هتكوني قايلولو في الوقت ده ان ماما مش موجود واحمد مسافر وهيتاخر وطبعا هو هيرفض يجي معايا

سلوي : اشطا

وقمت حاضن سلوي وابتديت اقفش فيها ونكتها نيكه سريعه وسبتها مرميه علي السريى وخرجت خدت دش وهي خرجت بعد مني خدت دش

وعدت الايام وماما قالتلي انا وسلوي انها بكره الساعه 10 الصبح هتروح لفريده صاحبتها تقعد معاها شويه وممكن تتاخر هناك عشان منقلقش عليها وفي الوقت ده انا وسلوي ابتسمنا تلقائيا وفرحنا وبان في عنينا الفرحه وقعدنا شويه هزرنا وضحكا واتعشينا ونمنا ونمت وانا بفكر في بكرا الفكره نفسها هيجتني وسلوي دخلت كلمت كريم اللي فرح هو كمان واتفقو هيجيلها الساعه ١١ وانا كلمت كريم قلتلو معايا ماتش بكره وطبعا رفض يجي معايا ونمت صحيت الساعه ٩ وسلوي عملت نفسها تعبانه عشان مترحش المدرسه وماما خرجت وفضلت انا وسلوي وظبطنا كل حاجه وهي خدت دش وحلقت كل شعر جسمها كانها عروسه ولبست هوت شورت وتيشرت كت انا اللي اختارتهما طبعا وحطت ميكب خفيف واستخبيت في اوضتي وكريم الساعه ١١ بالظبط كان بيخبط علي الباب وسلوي جريت فتحت وكريم اول ما شافها بلم في جسمها

كريم : احاااا اي الجمال ده

سلوي : ميرسي يقلبي

دخل كريم وقفل الباب وسلوي قعدتو في الصاله

سلوي : تشرب اي بقي

كريم : هو انا جاي اشرب يروحي

انا اجي عشان نتي وحشاني جاي عشان اخدك في حضني واقلك قد اي بحبك جاي اقلك اني بعشقك وشدها من ايدها قعدت علي رجلو طبعا انا سامع بس مش شايف حاجه لسه مستنيهم يدخلو الاوضه

وراحو هما الاتنين في بوسه طويله رومنسيه مع شوية تقفيش في بزازها من فوق الهدوم بقي كريم صاحبي بيمص شفايف اختي وبيمص لسانها وهي كذالك وفضلو كدا ١٠ دقايق وبعدين كريم قومها عشان يقلعها قالتلو تعال نخش جوة احسن وشدتو من ايدو وهو ماشي وراها وعمال يبعبص في طيزها اول مدخلو الاوضه مريم اتعمدت تسيب الباب موارب عشان اخد فرصتي اول مدخلو الاوضه جريت واستخبيت وبقيت كاش الاوضه كلها واول مكريم دخل زق سلوي علي السرير وهجم عليها يبوس فيها وايدو التانيه بتقلعها الهوت شورت اللي هي لابسه ونزل بايدو يلعب في كسها اللي كان غرقان عسل وفضل كدا يجي ٥ دقايق وبعدين خرج زبه اللي كان اكبر من زبي واتخن وحطو في بق سلوي اختي وبقيت سلوي تمص فيه بكل شهوة وجنون وهو اول ما حس انه هينزل قلبها علي بطنها وحط تحت منها مخده عشان طيزها تبقي عاليه شوية و بدأ  يمشي زبه ويفرش كسها

سلوي : لالالالالا يا كريم لا

كريم : متخافيش يقلبي واخد بالي

وبعد ما كريم فضل يفرش في كس سلوي يجي ٥ دقايق كانت سلوي جابت ميتها واترعشت قام باسها من كسها

و بدأ  يحط زبه في خرم طيزها من ورا اللي استقبل زب كريم بصعوبة و بدأ  يدخل ويخرج براحه وسلوي بظءت تهيج تاني وتصوت بصوت عالي

سلوي : حححح دخل اوووي

كريم : بدخل اهوو يالبوة

سلوي : دخل كمان يا قلب اللبوة افشخ لبوتك

افشخ اخت صاحبك يا كريم ريح طيزها المولعه دي

كريم : انا هفشخ اخت صاحبي وام صاحبي كمان لو حابه

وانا سمعت الكلام ده نطرت لبني في ايدي وكريم جاب لبنه في طيز سلوي وسلوي كانت جابت عسلها تاني مره واترمو جمب بعض علي السرير

سلوي : قوم يا كريم اللبس وامشي بسرعه لحسن ماما تطب علينا وتبقي فضيحه انا ممكن ادبح فيها

خرج كريم ولبس هدومو بسرعه وانا خرجت من اوضتي جري اول مسمعت صوت باب الشقه بيقفل وجريت علي اوضه سلوي ونزلت زي المجنون الحس فطيز سلوي اللي غرقانه من لبن كريم صاحبي اللي ممزوج بعسل كسها هي

سلوي : الحس لبن صاحبك من طيز اختك يا عرص

الحس لبن اللي فشخ اختك

بقيت اللحس وانا غير واعي لحد منضفت طيزها وكسها من اي لبن عليه زي متكون لسه واخده دش

طبعا اترميت علي الارض زي المقتول وهي سابتني وخرجت تاخدش دش خدت دش وخرجت وانا كمان دخلت بعدها خدت دش وخرجت وقعدنا انا وهي في الصاله

سلوي : اتبسطت يا احمد

انا : قوي بصراحه كان احساس ممتت بجد

سلوي : وانا كمان اتمتعت قوي و كنت مبسوطه قوي وانا عارفه انك شايفني بتناك من صاحبك

انا : هنكررها كتير يقلبي

سلوي : اكيد يروحي انا بقيت مدمنه للزب

انا : شاوري بس يقلبي علي اي دكر يعجبك وانا هجيبو لحد عندك يروحي عشان يبسطك

سلوي : انتي احلي اخ في الدنيا **** يخليك ليا

انا : ويخليكي يروحي

سلوي : انا هقوم انام لحسن نيكه كريم صاحبك دي هدت حيلي وكمان ورايا درس الساعه ٥

انا : روحي يقلبي

دخلت سلوي تنام وانا قعدت في الصاله مبسوط جدا باللي حصل وكنت مستني ماما كمان تيجي تحكيلي اتفشخت ازاي ومن مين النهارده

رحت في النوم صحيت علي صوت امي بتصحيني الساعه ٤ ونص وكانت لسه جايه من بره ودخلت صحت سلوي عشان معاد حصتها سلوي لبست وخرجت وفضلت انا وماما اللي دخلت خدت دش وخرجت عملت كوبايه قهوة وجت قعدت في الصاله معايا

انا : حمدلله علي السلامه يا ماما

ماما : **** يسلمك يحبيبي

انا : اتبسطي يا ماما

ماما : اه يروحي عرفاك عاوز تعرف اللي حصل قرب تعالي هحكيلك يحبيبي

وقربت من ماما و بدأ ت تحكيلي اللي حصل

وقالت انا اول ما وصلت عند شقه فريده دخلت لقيت في ٣ رجاله وكانو شبه ضلفه الباب يواد يا احمد وكان في دخلت سلمت واتعرف عليهم وكان واحد اسمو محسن وواحد كمال وواحد اسمو خليل والظاهر كدا انهم صحاب بس كبيرهم او صاحب الكلمه كمال ده وسنهم ميعديش ال40 تقريبا ٣٩ في الحدود دي

دخلت قعدت انا وفريدة قصادهم علي الانتريه وهما التلاته جمب بعض قصادنا فضلنا نتكلم شوية واتعرفنا علي بعض لقيت فريد قامت وشغلت سماعه وقلعت الروب اللي كانت لابسه ولابسه تحته ه

قميص اسود شفاف ومش لابسه حاجه تحتوو

وقامت فضلت ترقص وقام محسن وخليل وفضلو يرقصو معاها ويحسسو علي جسمها ويلعبو في وكمال قام قعد جمبي وقلي انتي مش بترقصي ليه يموزة قولتلو مخليه شويه الصحه اللي فيا للسرير وضحكه بشرمطه قام كمل وفضل يلحس في جسم ماما حته حته ويبوسها يحسس علي كسها من فوق العبايه وفي اللحظه دي كان محسن وخليل نيمو فريدة علي الارض ومحسن بيلحس حسها وخليها حاطط زبوو في بوقها

وكمال قلع ماما العبايه وكانت لابسه تحتها بيبي دول بس من غير اندر وبرا وفضل يقفش بايدو في كس ماما والايد التانيه بتلعب في بزازها شوية البز اليمين وشويه البز الشمال وفضل علي كدا شوية وماما ايديها راحت علي زبوو من فوق البنطلون وماما لما مسكتوو اتخضت لانوو كان باين انوو ضخم قوووي وكبير اكبر من بتاع خليل ومحسن بكتير قام كمال ونزل بين رجلين ماما وهي قاعده وفضل يلحس في كسها اللي كان غرقان وجابت علي وشو قام كمال وخلي ماما تلحس زبوو

وبتبص لقيت محسن وخليل شايلين فريدة وسطهم وواحد حاشر زبه في كسها وواحد في طيزها وبينططوها وسطهم سخنت اكتر وبقت تمص زب كمال بسرعه كمال حس انا ماما هاجت قام زقها وحط زبه علي باب كسها وبقي يخركو براحه من بره ويعد كدا دخل دماغو مره واحده ماما شهقت شهقه كان روحها بتتسحب منها و بدأ  كمال يدخل بتاعو واحده واحده لحد مكسها بلع زبوو كلوو وعنيها برقت وجسمها كلو اتمسمر كمال فهم وساب زبوو جوا شوية لحد ماما متتعود عليه وبعد دقيقتين  بدأ  يحرك زبه تاني بسرعه اكبر وماما  بدأ  تتوجع

ماما : حححح براحه همووووت

كمال : هو في راحه اكتر من كدا يا شرموطه خدي في كسك

ماما : طب ارزع جامد بقي افشخ كس الشرموطه

وكمال كمل نيك في ماما اللي كنت في قمه الهيجان والمتعه وفجاءه محسن وخليل قعدو جمب ماما علي الكنبه وباقو يقفشو في جسمها وكمال بينيكها

كمال : امشي يجدع انتا وهو سيبوني اتكيف وروحو للبوة التانيه

محسن : اللبوة التانيه اتهدت يا عم مش مستحمله واحنا لسه هايجين

خليل : باين اللبوة اللي معاك دي جامدة وهتستحملنا

وغيرو الوضع ونام كمال علي ضهرو علي الارض وخلي ماما تطلع فوق زبوو وخليل جه من وراها وفضل يدخل زبوو في طيزها وحسن وقف قدام بوق ماما وحط زبوو في بوقها وبقي ينيكهة في بوقها والتلاته فاشخين ماما وماما ابتدت تصوووت من المتعه والهيجان والتلاته فاشيخين كسها وطيزها وماما جابت 5 مرات لحد ما مبقتش قادرة تتحرك وفي اللحظه دي كمال ومحسن وخليل نطرو لبنهم في كسها وطيزها وبقها لدرجه انها غرقت لبن واترمو جمبها وهما بينهجوو وماما نايمه علي الارض مش بتتحرك وعماله تبلع اللبن اللي في بوقها وتحط ايديها علي كسها وطيزها وتغرقهم لبن وتحطهم في بوقها وتمص صوابعها وفريده بتبص عليها ومستغربه من كميه الهيجان اللي ماما فيها وازاي استحملت كل ده والازبار دي بتفشخ فيها قامت الرجاله لبست هدومها وادو فريده ٢٠٠٠ جنيه وقالولها هنظبط يوم تاني ومشيو وقبل ما يمشوو كمال قرب من ماما وقلها كنتي جامده وادها ورقه فيها رقموو وباسها من شفايفها بوسه خفيفه وسابها ومشي وقامت فريده قعدت جمب ماما اللي عدلت نفسها وقعدت علي الكنبه ملط زي ما هي

فريده: يخربيتك يالبوة استحملتي كل ده ازاي

ماما : اححح من المتعه يالبوة كنت مبسوطه قوي

فريدة : انا قلت انتي هتموتي في ايديهم

ماما : امووت اتوكسي

وقامت ماما خدت دش ولبست هدومها وعملت قهوة شربتها لحد ما فريده خرجت من الحمام وادت ماما الف جنيه وقالتلها دول نصيبك يا لبوة

ماما خرجت وسابتها ورجعت علي البيت

انا : احااا يا ماما دنتي كدا اتفشختي

ماما : بصراحه اه

انا : (حطيت ايدي علي كسها ) طيب مفيش شويه لبن من اللي هنا

ماما : لا مفيش يروح امك وسيبني عشان انا مش قادرة اقف علي رجليا وعاوزة انام قلتلها انا عاوز فلوس عشان خارج ادتني ٥٠٠ جنيه

وسابتني ودخلت تنام وانا نزلت قعدت علي القهوه واتصلت علي علي وكريم عشان ابان طبيعي يعني ومفيش حاجه وقعدنا علي القهوة فضلنا نتكلم شويه

وطلعت من جيبي علبه LM وولعتلهم واحنا بنشرب القهوة

كريم وعلي : اوباااا دي ارتاحت بقي

انا : بطلوو قر يولاد الوسخه بقي

وقعدنا نضحك ونهزر وكريم وعلي مشيو وفضلت انا علي القهوة شوية وفضلت اقلب في تليفوني وشوفت صورة تانيه لسلوي اختي مع هند بس المره دي كانت هند لابسه لبس بيتي بيجامه بس كانت ديقه جدا انا شفتها وهجت قووي

وقمت من علي القهوة وروحت

وهنا ينتهي الجزء السادس انتظروني في الاجزاء القادمه

إضغط هنا لقراءة الجزء التالي

إضغط هنا لقراءة الجزء السابق